منتدى فلها وربك يحلها

(اهلا بككم في منتدانا نور المنتدى بوجودكم)
&
$

منتدى فلها وربك يحلها يرحب بكم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» "شجرة الحياة" رمز كازاخستان في الماضي والحاضر والمستقبل
السبت سبتمبر 03, 2011 10:41 am من طرف ابوسعود

» الــــــــــــــــخرج" للي ما يعرفها"
السبت سبتمبر 03, 2011 10:39 am من طرف ابوسعود

» الاردن
السبت سبتمبر 03, 2011 10:38 am من طرف ابوسعود

» ادخلو عشان تندهشو
الأربعاء مارس 09, 2011 3:07 am من طرف العقبي

» أهم الأخبار ... اخترنا لك
الأحد سبتمبر 12, 2010 11:18 am من طرف Admin

» "موبايلي .. وصلت للترقيم برمضان !!!
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 4:56 am من طرف DOODY

» مسجات لـ العشر الاواخر من رمضان
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 4:52 am من طرف DOODY

» قصة وفاة بيسان
الجمعة سبتمبر 03, 2010 6:30 am من طرف Admin

» اغاني ريم بندلي / مع الكلمات
الجمعة سبتمبر 03, 2010 6:27 am من طرف Admin

الساعه


    المقام الموسيقي

    شاطر
    avatar
    العقبي

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 116
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/08/2010

    المقام الموسيقي

    مُساهمة من طرف العقبي في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:53 pm

    المقام الموسيقي فن من فنون الموسيقى والغناء يعتمد على تذوق خاص تنبني عليه الألحان الموسيقية في جميع أشكالها المعروفة. وهو أيضاً وعاء نغمي تدور في فلكها الجملة الموسيقية اللحنية بحيث يمكن أن نعرف طبيعة تلك النغمات ونوعها بمجرد سماع اللحن.
    والمقام الموسيقي كما يؤرخ له الدارسون يتكون من مجموعة من النغمات، يكوِّن مجموع هذه النغمات مقاماً معيناً تستمر فيه الجملة الموسيقية في تتابعها ومسارها الخاص حتى تطرأ الحاجة لانتهاء المقام أو الانتقال منه إلى مقام آخر، لا يشعر به إلا المتذوقون أو الدارسون أو أصحاب المواهب الخاصة.
    والمقامات الموسيقية كثيرة ومتنوعة، ويمكن أن يحتوي اللحن الواحد على أكثر من مقام ينتقل إليه اللحن أو المؤدي انتقالاً يعتمد على الفطرة الاستماعية أو الذائقة السمعية أو يعتمد على الدراسة إذا كان المؤلف أو حتى المتلقي (المستمع) من الدارسين أو الملمين بالمقامات الموسيقية وأنواعها.
    وليست عملية الانتقال من مقام إلى مقام سهلة بالدرجة التي يمكن لأي مؤلف موسيقي أو مؤدي أن يمارسها بسهولة، بل هي عملية معقدة ذات تراكيب خاصة يفرضها الذوق السمعي والجو الموسيقي العام، وكذا القواعد العلمية التي يعرفها المؤلف.
    يحتوي المقام الواحد على عدة تفريعات منه تكون بمثابة الأبناء إلى العائلة، فهناك مقامات رئيسية (أم) وهناك الفرعية، وهناك تفريعات للفرع الواحد أحياناً.
    ومن المعروف أن الموسيقى العربية ـ خاصة ـ غنية بتلك المقامات، لكل مقام منها شخصيته التي ينفرد بها، ومساره الخاص، وطريقته العامة في الأداء الذي يختلف عن المقام الآخر، فالألحان إذن لا تصاغ ـ بأي صورة من الصور ـ إلا في إطار مقامي مميز.
    وهناك مقامات شائعة لها درجة استقرار كبير في تاريخ الموسيقى، وهناك مقامات غير شائعة لم تستقر كثيراً في الواقع الموسيقي بصفة عامة، ونظراً لندرة الألحان التي صيغت عليها، وسوف نعرض في هذه المقالة بشيء من التلخيص لأنواع المقامات وفروعها ودرجاتها.
    مقامات مستقرة على درجة السيكاه
    1- يكاه (من فصيلة الراست). ودرجاته: راست ـ دوكاه عراق ـ سيكاه ـ جهاركاه ـ نوا ـ يكاه ـ عشيران.
    2- شد (شت) عربان (من فصيلة الحجاز) ودرجاته: يكاه ـ حصار ـ عراق ـ راست ـ دوكاه ـ كردي ـ جهاركاه ـ نوا. وكذا فرحفزا (من فصيلة البوسلك) 4- سلطاني آ6 (من فصيلة البوسلك).
    مقامات تستقر على درجة العشيران. ويتكون من: 1- عشيران (من فصيلة البياتي) 2- سوزدل (من فصيلة الحجاز).
    مقامات تستقر على درجة عجم العشيران. ويتكون من: 1- عجم العشيران (من فصيلة العجم)، 2- شوق أفزا (من فصيلة العجم).
    مقامات تستقر على درجة العراق. ويتكون من: 1- عراق (من فصيلة العراق) وشخصية هذا المقام تعتمد على إظهار (البياتي) على درجة الدوكاه 2- أوج (من فصيلة العراق) 3- راحة الأرواح (من فصيلة العراق) 4- بسته نكار (من فصيلة العراق).
    مقامات تستقر على درجة الراست. ويتكون من : 1- راست (من فصيلة الراست) 2- سوزناك (من فصيلة الراست) 3- كردان 4- ماهور (من فصيلة الجهاركاه)، 5- بسند يده (من فصيلة الراست) 6- دلنشين (من فصيلة الراست) 7- نهاوند، 8- نوأثر 9- نكريز 10- حجاز كار 11- سنبلة نهاوند 12- حجاز كار كردي، 13- زنجران.
    مقامات تستقر على درجة الدوكاه. ويتكون من: 1- بياتي 2- حسيني 3- محير 4- بياتي عربان 5- قار جنار 6- عشاق مصري 7- حجاز 8- شاهناز 9- صبار 10- كردي 11- بوسلك.
    مقامات تستقر على درجة السيكاه. ويتكون من: 1- سيكاه 2- خزام 3- مستعار.
    مقامات تستقر على درجة الجهاركاه. ويتكون من: 1- جهاركاه (ومنها لحن طقطوقة (طلعت يا محلا نورها) لسيد درويش.
    ولقد صيغت الألحان العظيمة على مدى تاريخ الموسيقى العربية على المقامات المذكورة سابقاً ومنها ما اشتهر لدرجة أن بعضهم صار يُصرِّف المقامات بمطالع الأغنيات الشهيرة لأعلام من الغناء العربي والموسيقي مثل أم كلثوم ورياض السنباطي وعبده الحامولي ومحمد عثمان وكامل الخلعي ويوسف المنيلاوي وسيد درويش ومنيرة المهدية ومحمد عبدالوهاب وإبراهيم القباني وزكريا أحمد وداود حسين ومحمد القصبجي… وغيرهم كثيرون.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 10:10 pm