منتدى فلها وربك يحلها

(اهلا بككم في منتدانا نور المنتدى بوجودكم)
&
$

منتدى فلها وربك يحلها يرحب بكم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» "شجرة الحياة" رمز كازاخستان في الماضي والحاضر والمستقبل
السبت سبتمبر 03, 2011 10:41 am من طرف ابوسعود

» الــــــــــــــــخرج" للي ما يعرفها"
السبت سبتمبر 03, 2011 10:39 am من طرف ابوسعود

» الاردن
السبت سبتمبر 03, 2011 10:38 am من طرف ابوسعود

» ادخلو عشان تندهشو
الأربعاء مارس 09, 2011 3:07 am من طرف العقبي

» أهم الأخبار ... اخترنا لك
الأحد سبتمبر 12, 2010 11:18 am من طرف Admin

» "موبايلي .. وصلت للترقيم برمضان !!!
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 4:56 am من طرف DOODY

» مسجات لـ العشر الاواخر من رمضان
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 4:52 am من طرف DOODY

» قصة وفاة بيسان
الجمعة سبتمبر 03, 2010 6:30 am من طرف Admin

» اغاني ريم بندلي / مع الكلمات
الجمعة سبتمبر 03, 2010 6:27 am من طرف Admin

الساعه


    افففففف

    شاطر

    DOODY

    عدد المساهمات : 35
    نقاط : 95
    السٌّمعَة : -2
    تاريخ التسجيل : 25/07/2010

    افففففف

    مُساهمة من طرف DOODY في الأحد أغسطس 22, 2010 9:33 pm

    ..... عريس الملاحم يا متّوج بتشرين ، يا طلّة بعلبك يا شيبة صنين ، عريس الملاحم بيلبقلك الغار ، وتودّع السنين وتستقبل سنين .....

    وفي صباح الأسبوع الثاني من الشهر الأول للألف الثالث رحل طائر الفينيق بعد أن عاندت أجنحته الرياح كثيراً وغلبتها فكسرتها واندثرت ...
    رحيله كان أقوى من السيف ،، فقد تَعِبَ السيف ولم يتعب البطل ، سَكَرَ السيف ولم يِسكَرِ البطل ، انكَسَرَ السيف كَسَرَه الذي انتصر ، انكََسَرَ الموت ولم ينكَسر البطل ...

    إلى ملفى الغيم وسطوح العيد رحلت يا نبيّ الفكر ، يا من صنعت أحلى الأيام ورسمت أبهى المعاني وكتبت بذكاء المتنبي أجمل الكلام .

    وطنك الذي خلقت له أعذب الألحان وقلت عنه أنه رسالة نور وإيمان أصبح اليوم كتلة نار ودخان ، وجباله التي سميتها ذات يوم جبال الصوان أضحت الآن سوداء متفحمة بلا ألوان .



    لبنان الأخضر غدا وحل وانردمت أحجار شواطئه وأُقفِلَ طريق النحل ، حكم الرعيان عليه أفقر شعبه الكريم وعزّز الطائفية فيه وأحرق بيوت ميس الريم وقصف جسر اللوزية .

    ملوك الطوائف فيه حوّلوا قصيدة حب إلى كره ليس له دوا ولعبوا بمصير الوطن مثل دواليب الهوا، ولا يزال فاتك المتسلط يقتل مدلج كل يوم ولم يستيقظ حكامه بعد ليقول لهم شعبهم صح النوم .

    زرعوا تراب الربيع السابع بالحزن والحقد الذي ربّوه وأخافوا العالم من راجح الذي اخترعوه ، سرقوا الأحلام من عقل لولو وأعين الناس وجعلوهم يركضون وراء لقمة العيش ويقولون لزعمائهم يعيش يعيش .

    شرّعوا أبواب الهجرة أمام الجميع لكي يهاجروا مثل الريح وأما الباقيين فأصبحوا نواطير مفاتيح ، أحلامهم كحقائب سفر برلك ليس لها عنوانٌ ومحطة وهاربةٌ من العيشة المرة والخطة سائرة والمؤامرة مستمرة ، ليتهم خافوا على وطنهم وحموه مثل زنوبيا ليتهم أحبّوا وطنهم مثلما أحبّته بترا وعلمتهم .




    لبنان الصغير والشام الكبير يَعِدُونكَ بتنفيذ الوصية يا منصور بأن يبقوا لفكرك صديق وأن يتخطوا المعاصي ويُحَلّقوا عالياً بعودة الفينيق ، فمهما الغيمة السوداء تهل ولو الغدر يمر رح يبقى القمر يطل ويضوي جسر القمر .

    ومهما الحق وعدل سقراط يتوه بإيمان الشخص وهمّة بنت الحارس سيرجع وهالة ستكشف الوجوه ، سيعود فخر الدين وعلى أصوت البعلبكية سنسهر تحت أضواء الليل والقنديل ، وكلماتك ضمير الناس المن ورق ستهز وانشاء الله بعودة العسكر سننتظر بياع الخواتم بموسم العز .

    وطنك الذي زرعك بأرضه اغتنى بك كثيراً يا من زرعته بكل الدني ، فأنت بو السيف القاطع الملعب خيلك واسع وقواس الزيني منصوبي لعزّك أنت وراجع والصبايا ترّش العنبر وبلادي عإيدك تعمر .

    قال الرحابنة إنَّ الحق لا يموت ، ونحن نقول إنَّ الوطن الرحباني لن يموت فهو قلب الحق وعينه وفكره ويده ، أمثالكم لا يموتون بل يُكَرمون ويُمّجدون ويُخّلدون ، هل مات الإنجيل والقرآن بموت أنبيائهم ؟؟؟؟




    لن نقول لك وداعاً منصور الرحباني ، فمهما غبتم عن الأعيُن لن تغيبوا أبداً عن بال وطننا الغالي وشعبه المحّب والوفي والمخلص لأقانيم التراث الرحباني الخالد ،، فأنت راجعٌ بأصوات البلابل وأغاني الحصّادين ، أنت واقفٌ على أبواب القناطر وآتٍ مع هبّات الأعصار ، ويديك ستزرع البيادر وصورك ستضوي صدر الدار ، أنتَ ساكن خلف المعنى وبين الغزارة والنسمي بين الريف وبين العين وخلف حروف الكلمي ، ساكن تحت اللوز وحد الزيتوني والسبلي بين السيف وبين الحد وتحت عيون النبلي ، أنتم وحدكم باقون متل الغيم العتيق .

    وحياة اللي راحوا واللي صاروا الحنين رح نرجع نتلاقى معكون بكرومكون اللي عاكل مَدْ تزيد وتغزل محبّي وشهد وعناقيد ، والعنب يعصر عوافي وعمر ويقّطر السكر ليوم العيد ..


    أمام عظمتك سنقف بكل طاعةٍ وتقدير ، سيوفنا سنُحنيها لسيفك يا أمير من الآن ولمية سني تتخلص الدني .

    وحياة عاصي اللي راح وما غاب ، وحياة منصور اللي غاب وماراح ، صرنا نحب الرحيل ، كاسك يا موت .....




    شادي قطريب - الشارقة - 20 / 1 / 2009

    avatar
    Admin
    مدير
    مدير

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 500
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/07/2010

    رد: افففففف

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 03, 2010 5:49 am

    شكرا على الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:37 am